بـناء منظـومة بـلازما بـاردة محمـولة ذات شعـلة بطـول (3.4 سم) بحجم صغير و وزن خفيف تستخدم في تعقيم الجروح و الحروق بفترة زمنية قصيرة و مصنوعة بمكونات تجارية رخيصة

Print Friendly, PDF & Email

م.م. ابراهـيم كريـم عــباس/ديــوان الــوقف السُنّـــي

أ.م.د. محمد عبيد حسين/فرع الفسلجة والفيزياء الطبية كلية الطب – جامعة الانبار

أ.م.د. حـامـد حافـظ مربـط / قـسم الفـيزياء كـلية العـلوم للـبنات – جـامعة بـغداد

الخلاصة

في هذه الدراسة تم تصميم و تصنيع منظومة إبرة البلازما (plasma needle) تعمل هذه المنظومة على انتاج البلازما غير الحرارية عند الضغط الجوي الاعتيادي، حيث تم تطبيقها على نوعين من البكتريا الخاصة بالمرضى المصابين بالحروق والجروح لتسريع عملية الشفاء ولقتل البكتريا الناتجة عن الحروق والجروح للإنسان. إذ تم استخدام المنظومة مع مصدر القدرة العالية (مجهز الفولتية) وهو مصدر قدرة عالي الفولتية تصل ذروتهُ إلى30)) كيلو فولت يعمل لمدى تردد ثابت (50) هيرتز إذ كان أساس عمل هذا المجهز يعتمد على ملف القدح (Ignition coil). وقد تم تصنيع إبرة البلازما من زجاج البايركس (PYREX) ذات قطب داخلي منفرد مصنوع من مادة ستيل الستيل قطره (3) ملم، وان الغاز المستخدم هو غاز الارجون وقد كان مدى تدفق هذا الغاز في المنظومة (5, 4, 3, 2, 1) لتر/دقيقة. وقد تم دراسة الخواص الكهربائية والحرارية لمنظومة ابرة البلازما غير الحرارية حيث ان للخواص الكهربائية والحرارية اهمية بالغة في دور المنظومة والتي عن طريقها يُمكننا استخدام وتطوير المنظومة في تكنولوجيا الاستخدام الطبي او في تسريع شفاء الجروح والحروق، حيث تم دراسة منحني( التيار- فولتية ) وقد تبين من سلوك هذا المنحني معرفة عند أي مدى تحصل فولتية الانهيار (breakdown voltage) وهي الفولتية التي تبدأ عندها الإبرة بإنتاج البلازما، وقد تم الحصول على قيم منخفضة جدا للتيار الكهربائي (بضع مايكرونات) حيث كانت نتائج قيم التيار الكهربائي تزداد زيادة قليلة مع زيادة الفولتية، بما يناسب ويمكّن من استخدام او تطوير هذه المنظومة المصنعة واستعمالها في الاستخدام الطبي، وكذلك الحال تم دراسة الخواص الحرارية عن طريق دراسة تأثير كل من سرعة الجريان للغاز، الفولتية المسلطة، والمسافة بين عينة البكتريا وراس الأبرة. إذ وجد أن درجة حرارة الغاز (درجة حرارة شعلة رأس أبرة البلازما) تزداد بزيادة كُلّ من سرعة جريان الغاز, والفولتية المسلطة وتقل مع زيادة المسافة بين العينة ورأس الابرة، حيث تم الحصول على درجة حرارة (º43) سيلزى لأبرة البلازما غير الحرارية عند أعلى تدفق للغاز (5 لتر/ دقيقة) حيث كانت الفولتية المسلطة او المستخدمة ( 8 كيلو فولت)، وكذلك تم تسجيل درجات حرارة مساوية لدرجة حرارة الغرفة وتبدأ بالصعود تدريجياً مع زيادة تدفق الغاز، حيث يتبين من خلال درجة حرارة الغاز امكانية استخدام المنظومة لمعالجة الحروق والجروح على سطح الجلد بما لا يسبب اي ضرر او نتائج عكسية. كذلك تم دراسة تأثير كل من سرعة جريان الغاز والفولتية المسلطة على طول حزمة البلازما الناتجة، فقد اثبتت النتائج العملية بان طول حزمة البلازما المتولدة يزداد بزيادة سرعة جريان الغاز والفولتية. وكذلك تم دراسة تأثير البلازما غير الحرارية على نوعين من البكتريا هما البكتيريا الموجبة  (Staphylococcus aureus) وكذلك البكتيريا السالبة (Pseudomonas aeruginosa) حيث تم تعريضهما للبلازما غير الحرارية عند فولتية متغيرة (4.9 , 8) كيلو فولت وسرعة جريان (1-5) لتر/ثانية وكذلك عند ازمان متغيرة، حيث اظهرت النتائج ان البكتريا الموجبة (Staphylococcus aureus) هي اكثر مقاومة للبلازما غير الحرارية اثناء المعاملة حيث استغرقت عملية القتل التام لها (6) دقيقة عند الفولتية الثانية (8) كيلو فولت وسرعة جريان للغاز (5) لتر/دقيقة عندما تكون المسافة (2سم) بين العينة وراس أبرة البلازما، على عكس البكتريا السالبة (Pseudomonas aeruginosa) التي تم قتلها في (5) دقيقة حيث كانت الفولتية (8) كيلو فولت وسرعة جريان للغاز (5) لتر/دقيقة والمسافة (2سم) بين عينة البكتيريا وراس أبرة البلازما غير الحرارية، ومن خلال ذلك يتضح ان عملية قتل البكتريا تتناسب طرديا مع زيادة الفولتية المسلطة وزيادة سرعة جريان الغاز وزيادة زمن المعاملة وتتناسب عملية قتل البكتريا عكسيا مع المسافة بين العينة ورأس ابرة البلازما غير الحرارية.

 

 

Comments are disabled.