هزاز كهرو مغناطيسي خطي

Print Friendly, PDF & Email

أ.د. علي عبد الكريم حسين/قسم الفيزياء – كلية العلوم – جامعة بغداد

 أ.د. رعد محمد صالح عباس الحداد/قسم الفيزياء – كلية العلوم – جامعة بغداد

 أ.م.د. مظفرفؤاد جميل الحلي/قسم الفيزياء – كلية العلوم – جامعة بغداد

 المهندس. مازن سلمان علي الانصاري/متقاعد

الخلاصة

الكهرومغناطيسية عبارة عن طاقة تنشأ بسبب تأثير فيزيائي معيَّن. ويكون هذا التأثير الفيزيائي مكوَّناً من العلاقة بين الطاقة الكهربائية والطاقة المغناطيسيَّة، والكهرومغناطيسية هي واحدة من قوى الطبيعة الأساسية الأربعة، بالاضافة الى القوى النووية القوية والضعيفة، وقوة الجاذبية. كان من المُعتقد سابقاً أن القوة المغناطيسية والقوة الكهربائية قوَّتان منفصلتان، تعمل كلَّ واحدةٍ على حِدة، ولكن هذا الاعتقاد بدأ يتغيَّر في عام 1820 عندما لاحظ “هانز كريستيان أورستيد” صدفةً تولد مجالا مغناطيسيا في سلك يمر تيار كهربائي خلاله ,حيث لاحظ انحراف إبرة البوصلة شمالاً.عندها تأكَّد من وجود علاقة بين الطاقة الكهربائية المغناطيسية، ولكنه لم يستطع صياغة معادلة رياضية لوصف هذه الظاهرة. اما جيمس ماكسويل عام 1873، فقد تمكن من وضع رسالة علمية عن الكهرباء والمغناطيسية. لقد استطعنا من بناء هزاز يولد حركه تذبذبيه خطيه ثابته شاقوليه من خلال عمل ملفين متعاكسين مع مفتاح مصغر وانبوبين(من الكوارتز) متداخلين. يرتبط بنهاية احدهما كبسوله قابله للفتح من مادة ( التفلون الحراري ) .استخدم الهزاز في منظومه مجال مغناطيسي عال ( 7 كاوس). لم يكن هنالك اي تأثير حراري على كفاءة الحركه او الماده الموضوعه داخل الكبسوله . ان التردد كان ثابتا وبصوره مستمره . تم ربط الملفين المتعاكسين بدائره الكترونيه صممت بمدى ترد  (10-150 هرتز) .تم قياس تردد الهزاز بواسطة راسم الاشعة الكاثودية الرقمي ( digital oscilloscope )خلال بلوره تغمازيه piezoelectric crystal))  كقيمة للحركه الشاقوليه التي يمكن معايرتها بواسطة مسمار لولبي يتحكم  بارتفاع وانخفاض ذراع المفتاح المصغر(micro switch) للوصول للتردد المطلوب.

 

 

 

Comments are disabled.