تصنيع منظومة مبرمجة لفحص عيوب المواد باستخدام المواد المشعة

Print Friendly, PDF & Email

ا.د.سمير خضر ياسين/قسم الفيزياء، كلية العلوم للبنات، جامعة بغداد 

الخلاصة

تم في هذا البحث تصميم وبناء منظومة فحوصات لااتلافية (non destructive test) للكشف عن عيوب المواد الداخلية او الخارجية، يستند  مبدأ  عمل هذه المنظومة  على الاستفادة من قابلية الاختراق للاشعة النووية المنبعثة من المصادر المشعة وخاصية التوهين (Attenuation)  لهذه الاشعة من قبل المواد. تتكون المنظومة من مصدر للاشعة وهو عبارة عن احد النظائر المشعة  (Cs-137 )  يتم وضعه في حجرة مدرعة بدرع خاص(shield) من مادة الرصاص والذي له القابلية على حجب الاشعاع الصادر من المصدر المشع لضمان عدم تسرب الاشعاع الى خارج الحجرة والذي قد يكون له تاثير مضر للشخص المكلف باجراء الفحص, مع نظام تبئير(focusing system) يستخدم لتسديد الاشعة وتوجيهها باتجاه القطعة المراد فحصها, وكاشف للاشعة النووية ، تؤخذ القطعة المراد فحصها والتي تم اختيارها على شكل قضيب معدني (metal rod) وتوضع على منصة متحركة مجهزة بمحرك خطوي (stepper motor) يتحرك ضمن توقيت معين تم تصميمها لهذا الغرض بحيث يكون موقع القضيب ما بين المصدر والكاشف . يتم استلام الاشارة المتولدة من الكاشف ومعاملتها ضمن الدائرة الالكترونية التي تم بنائها لهذا الغرض ليتم تغذيتها الى جهاز الحاسوب الموصول باالمنظومة ومن ثم عرض نتائج الفحص على شاشة الحاسوب  او طباعتها على الورق.

تم اجراء فحوصات لشدة الاشعة النافذة من خلال قضيب يحتوي على عيوب بتسجيل قراءات و بفترات زمنية  محددة ومتساوية وبشكل مسح طولي (scan) للقضيب المعدني، حيث تم تسجيل النتائج بجهاز حاسوب مرتبط بالكاشف حيث يتم خزن القراءة التي يسجلها الكاشف في ملف خاص ومن ثم الاستعانة ببرنامج الاكسل لرسم النتائج حيث  يتم الحصول على منحني يمثل العلاقة ما بين طول القضيب وشدة الاشعة النافذة والذي يعطي مؤشر عن وجود حالات العيوب الداخلية او الخارجية كالكسر او الفجوات داخل المعدن  حيث يعطي ارتفاعات في المنحني peak)) في اماكن العيب او انخفاضات في الاماكن الغير متجانسة من المعدن. بينت التجارب الاولية للتشغيل بان هذه المنظومة لها القابلية على كشف العيوب وتحديد موقعها بدقة كذلك بلامكان تحيد حجم العيب اضافة لذلك فان هذه المنظومة تعطي سرعة وكفاءة للفحص ويمكن استخدامها لفحص انواع مختلفة من المواد وباشكال مختلفة.

Comments are disabled.