حلوى التازر الحيوي العراقية لخفض الوزن و الوقاية من السمنة

Print Friendly, PDF & Email

أ.د. عامر عبد الرحمن الشيخ/قسم علوم الاغذية – كلية الزراعة – جامعة بغداد

الخلاصة

اجريت هذه التجربة لدراسة تأثير المعززات الحيوية في خفض الوزن وكمية الطعام المتناول ودرس تاثير ذلك من خلال معدل التغير في الوزن وتاثير تنوع النبيت المعوي “الاحياء المجهرية في الامعاء” ودراسة تأثيرها في هرمونات الشعور بالشبع على حيوانات التجارب. اذ تم تجريعها لمجموعتين من الجرذان تم تغذيتها على عليقة قياسية مرتفعة السعرات بمقدار 10% لاحداث السمنة. اظهرت النتائج بعد 4 اسابيع ، انخفاض الوزن في مجموعة الجرذان المجرعة لاثنين من بكتريا المعززات الحيوية  , كلاً على انفراد مقارنة مع مجموعة السيطرة التي لم تجرع بالمعززات الحيوية اذ ازدادت اوزان الجرذان ، بينت النتائج ايضاً انخفاض كمية الطعام المتناول من الجرذان المجرعة بالمعززات الحيوية مقارنة مع مجموعة السيطرة استمرت كمية العليقة المتناولة على نفس الوتيرة مع زيادة نسبية. واظهرت النتائج تأثيرها في زيادة اعداد النبيت المعوي لاسيما بكتريا حامض اللاكتيك اذ ارتفعت الاعدادها في مجموعة الجرذان المجرعة بالمعززات الحيوية ، بالعكس انخفضت اعداد بكتريا Firmicutes.

فضلاً عن بينت النتائج زيادة مستوى هرمون Leptin وAdepoenctin اللذان يعطيان الشعور بالشبع في مجموعة الجرذان المجرعة بالمعززات الحيوية. اظهرت النتائج ان المعززات الحيوية المستعمله لم يكن لها اي تأثير سلبي في صحة الجرذان طوال مدة التجربة. ولغرض ايصال هذه المعززات الحيوية الى المستهلك بشكل مقبول ويتحمل الظروف لمدة طويله فضلاً عن زيادة تأثير في تخفيض الوزن ، تم ادخالها في تصنيع حلوى التآزر الحيوي العراقية ، باستعمال بقايا ثمرة اللوز التي تعد سوابق حيوية ، فضلاً عن الى دورها في خفض الوزن لاحتوائها على نسبة مرتفعة من الالياف التي تعطي الشعور بالشبع مما يؤدي الى خفض الوزن ، وبقاء المعززات الحيوية باعداد عالية ولمدة طويلة اثناء الخزن او خلال مرورها في الجهاز الهضمي. اذ تبين نتائج التجربة الخزنية للحلوى انخفاض اعداد المعززات الحيوية دورتان لوغارتيم خلال 120 يوم من الخزن المبرد ، ايضاً تبين نتائج التقيم الحسي الى قبوليتها واستساغتها مثل الحلوى الاعتيادية. تبين هذه الدراسة الى ان الالية التي اعتمدت في خفض الوزن لاتعتمد على تقليل كمية المتناول من السعرات الحرارية ، انما اعتمدت على دور المعززات الحيوية في تقليل كمية الغذاء المتناول والشعور بالشبع ودور السوابق الحيوية في الشعور بالشبع والامتلاء ايضاً. فضلاً عن طول مدة الخزن مقارنة مع منتجات الالبان المعززة حيوياً ذات العمر القصير، ويمكن الاستنتاج الى ان ادخال هاتين البكتريتين في هذه الحلوى يؤدي الى مضاعفة تأثير المعززات الحيوية في خفض الوزن وذلك لاحتوائها على السوابق الحيوية خارج وداخل جسم الانسان.

 

Comments are disabled.