استخدام مناطق اقلاب جديدة في الانترون 22 لجين عامل التخثر الثامن كأداة تشخيصية للمرضى المصابين بالهيموفيليا A

Print Friendly, PDF & Email

أ.م.د. إسماعيل حسين عزيز، أ.د. إسماعيل عبد الرضا عبد الحسن/معهد الهندسة الوراثية والتقنيات الإحيائية للدراسات العليا – جامعة بغداد 

الخلاصة

الهيموفيليا هو اضطراب نزيفي مرتبط بـالكروموسومX  ، ويحدث بسبب نقص عامل التخثر الثامن (FVIII) الذي يسبب هيموفيليا A ، أو عامل التخثر التاسع  (FIX) الذي يسبب الهيموفيليا B . النوع الأول ( الهيموفيليا  A) هو الأكثر شيوعا من النوع الثاني (الهيموفيليا B ) ، حيث يمثل حوالي  80 ٪ من مجموع حالات المصابين بالهيموفيليا. حوالي 45 ٪ من الهيموفيليا A ناجمة عن انقلاب في intron 22 من الجين FVIII,بينما النسبة المتبقية تتمثل في انقلاب في الانترون الاول وهناك بعض طفرات الحذف والاقحام والاستبدال موزعة على بعض مناطق الاكسونات في جين العامل الثامن. ثلثي حالات الهيموفيليا تنتقل وراثيا بسبب الطفرات الوراثية, اي ان  لدى المرضى تاريخ عائلي لهذا المرض. كان الهدف من هذه الدراسة هو الكشف عن طفرات جين FVIII في 18 عائلة (18 حاملة للمرض (أم مريضة) و 18 مريضا من مرضى الهيموفيليا نوع A .

تم إجراء تفاعل البوليمر المتسلسل (PCR) والتسلسل المباشر لمناطق معينة في intron 22 من جين FVIII ، أظهرت النتيجة أن 13 من أصل  18 مريضة (حاملات) تم تحديدها في الطفرات مع ابناءهن ، وقد تم توريث نسبة 72.2 ٪ من الهيموفيليا من الأمهات (طفرة موروثة ، مع تاريخ عائلي) ، في حين كانت 27.8 ٪ جديدة الطفرات الجينية (التلقائية) والتي تتوافق مع العديد من الدراسات الدولية ، وقد تكون هذه الطفرات هي السبب في تكوين الأجزاء الهشة(سهلة الانفصال) التي تؤدي إلى عملية الاقلاب المسببة حوالي 45٪ من  مرض الهيموفيليا.تشير معظم الدراسات ان اغلب حالات النزف الشديد يحصل بسبب عملية الاقلاب التي تحصل في الانترون 22 والذي يصل حجمه تقريبأ الى 32 كيلو قاعدة ,لذلك استهدفت هذه الدراسة هذا الانترون من الجين FVIII.ظهرت العديد من الطفرات الجديدة وقسم منها كانت مسجلة .وقد تم لاول مرة تحديد مناطق اقلاب جديدة على مستوى القواعد (g.144368 G > T و g.144369 T > G  وكذلك g.144431 A > C و g.144432 C > A) اي حصول حالات اقلاب على مستوى النيوكليوتيدات (قاعدتين نتروجيتين) وقد  تكررت في معظم عينات العوائل المدروسة وبنفس الموقع تحديدأ, لذلك ممكن اعتمادها كواسمات للتنبؤ بالاصابة بمرض الهيموفيليا وتعتبر هذه اول دراسة تخصصية نوعية في تشخيص مرض الهيموفيليا على مستوى العراق.

Comments are disabled.