دراسة ماجستير في جامعة بغداد تناقش تطوير بنية مفاهيم مادة الكيمياء لطلبة الخامس العلمي

Print Friendly, PDF & Email

دراسة ماجستير في جامعة بغداد تناقش تطوير بنية مفاهيم مادة الكيمياء لطلبة الخامس العلمي


جرت في قسم الكيمياء بكلية التربية للعلوم الصرفة ابن الهيثم جامعة بغداد مناقشة رسالة الماجستير  للطالبة “رنا كريم عبد الكريم بدوي”،عن رسالتها  الموسومة “بنية المفاهيم الكيميائية وعلاقتها بتحصيل طلبة الخامس العلمي” .
وهدف البحث الى معرفة بنية المفاهيم الكيميائية وعلاقتها بتحصيل  طلبة  الخامس العلمي، على وفق فرضيات وضعتها الباحثة والتي تتمثل بعدم وجود فرق ذو دلالة احصائية بين متوسط درجات طلبة الخامس العلمي في اختبار بنية المفاهيم الكيميائية والمتوسط النظري للأختبار، وبين متوسط درجات طلبة الخامس العلمي في اختبار التحصيل والمتوسط النظري للأختبار، فضلا عن عدم وجود فرق بين هؤلاء الطلبة، في اختبار بنية المفاهيم الكيميائية وبحسب متغير الجنس، والتحصيل والدرجات.
وللتحقق من هذه الفرضيات، فقد بنت الباحثة اختباران، أحدهما لبنية المفاهيم الكيميائية، تكوَن من (14) فقرة تشمل (خارطة) مفاهيمية  موزعة على اربعة أسئلة، والآخر للتحصيل تكَون من (60) فقرة من نوع الأختيار المتعدد.
وطبقت الباحثة الاختباران على العينة الاساسية للبحث والبالغة (300) طالب، بواقع (132) ذكراً و(168) انثى، من مجتمع البحث الكلي والبالغ (6021) طالب.
وتوصلت الباحثة الى نتائج مهمة متعلقة بضعف نتائج طلبة الخامس العلمي في اختبار بنية المفاهيم الكيميائية، اي ان طلبة الخامس العلمي في مديرية تربية الرصافة الاولى يمتلكون بنية مفاهيم مفككة (غير متماسكة)، وضعف النتائج، والتحصيل، اي أن طلبة الخامس العلمي في مديرية تربية الرصافة الاولى يمتلكون مستوىً منخفضا في تحصيل مادة الكيمياء، في حين اضهرت النتائج، تفوق البنات على البنين في الاجابة عن اختبار بنية المفاهيم ومن ثمﱠ امتلاك الطالبات (البنات) بنية مفاهيم متماسكـــــــــة اكثر مـــــن الطلبــــــة (البنين)، اي ان هناك فرق دالا احصائيا بين الاجابات عن اختبار بنية المفاهيم يعزى الى متغير الجنس، ولايوجد فرق دال احصائيا بين الاجابات عن الاختبار التحصيلي والذي عزته الباحثة الى متغير الجنس، الى جانب وجود علاقة ارتباطية موجبة  ذات دلالة إحصائية عالية جداً ما بين بنية المفاهيم الكيميائية  والتحصيل، لدى طلبة الصف الخامس العلمي.
واوصت الباحثة في نهاية رسالتها الى تضمين برامج الاعداد والتدريب لمدرسي الكيمياء (قبل الخدمة وفي اثنائها)، ووضع مفردات توضح اهمية بنية المفاهيم وكيفية تصحيحها وتنميتها لدى الطلبة، والعمل على تدريب مدرسي الكيمياء (قبل الخدمة وفي اثنائها) على كيفية بناء اختبارات بنية المفاهيم لغرض تحديدها لدى طلبتهم، واستخدام طرائق واساليب تدريس تساعد الطلبة على ربط المعلومات الجديدة عن المادة بصورة صحيحة بالمعلومات الموجودة في بنائهم المعرفي عموما وبنائهم المفاهيمي خصوصا، وضرورة ربط المفاهيم الكيميائية بالتطبيقات العملية والحياتية مما يساعد على تكوين بنية مفاهيم متماسكة لدى الطلبة .
يذكر ان الرسالة أشرفت عليها الأستاذ المساعد الدكتورة زينب عزيز العامري، فيما تألفت لجنة المناقشة من، الأستاذ الدكتورة وفاء عبد الهادي نجم رئيساً، وعضوية كل من الأستاذ المساعد الدكتورة بسمه محمد احمد، والأستاذ المساعد الدكتور محمد ابراهيم عاشور.

Comments are disabled.