منتسبو التربية الرياضية بجامعة بغداد يعلنون وقفتهم بالتطوع لمساندة القوات الأمنية البطلة


Print Friendly, PDF & Email

منتسبو التربية الرياضية بجامعة بغداد يعلنون وقفتهم بالتطوع لمساندة القوات الأمنية البطلة


اعلن تدريسيو كلية التربية الرياضية في جامعة بغداد وطلبتها وموظفيها، عن تلبيتهم  لنداء المرجعية الرشيدة العليا في الدفاع عن العراق، عبر تسارعهم الى مليء الاستمارات الخاصة بالتطوع وتسليمها الى الفروع العلمية، بغية الدفاع عن مقدسات البلاد وصروحها العلمية .
وكان في طليعة المتقدمين للتطوع عميد الكلية الأستاذ الدكتور رياض خليل خماس الذي اكد على تكاتف جميع منتسبي الكلية وتوحدهم للدفاع عن البلاد ضد الهجمة البربرية التكفيرية الجبانة لجرذان داعش ومن تحالف معهم من الزمر الإرهابية الذي ينوون إيقاف عجلة البناء والتطور والاعمار في العراق الجديد، وزرع الفتنة وتمزيق الوطن الحبيب واستهداف المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب العراقي الابي .
واعلن منتسبو كلية التربية الرياضية بجامعة بغداد على ان يكونوا سيوفا مشرعة لمقاتلة أعداء العراق، والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه ان يتعدى على حرمة البلاد، مؤكدين تلبيتهم لنداء المرجعية الرشيدة العليا والحكومة المركزية لمساندة قوات الجيش العراقي الباسل والأجهزة الأمنية البطلة في وقفتها الشجاعة هذه .
وكان معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ علي محمد الحسين الاديب قد وجّه،  بفتح مراكز استقبال للمتطوعين في الجامعات العراقية للمنتسبين والطلبة القادرين على حمل السلاح، واختيار أعداد محددة منهم للمساهمة في حماية مباني الجامعات، بعد ان تقوم بتدريبهم قوات امنية مختصة، فيما ترسل قوائم المتطوعين الى مديرية الحشد الشعبي.
وقد عملت جامعة بغداد وتشكيلاتها ومنذ اليوم الأول لنداء التطوع الى افتتاح مكتب خاص لتسجيل أسماء المتطوعين الذين توافدوا بالالاف لتسجيل أسمائهم، تملؤهم الشجاعة والثبات والرغبة في الدفاع عن الوطن، مع استمرار الحشد الوطني لمواجهة الهجمة الارهابية التي تعرضت لها بلادنا الحبيبة المتاخية .
یأتی ذلك فی الوقت الذی تواصلت فيه عملیات تطوع آلاف العراقیین من شمال العراق الى جنوبه، تلبیة لدعوة المرجعیة الدینیة العلیا التي اعلنت وطالبت کل من یستطیع حمل السلاح للتطوع لمقاتلة الارهاب الذی یجتاح العراق حالیا .

Comments are disabled.