البحث

التصنيف العالمي للجامعات


4 International Colleges & Universities

سجل الزوار

مواقع ذات صلة

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى


الري بالرش

تعتبر طريقة الري بالرش من أحدث الطرق المستخدمة حالياً إذ بدأ استخدامها منذ أوائل القرن الحالي وازداد انتشارها بعد الحرب العالمية الثانية مع توفير كميات المياه وكفاءة المرشات والمضخات والانابيب خفيفة الحمل والمصنوعة من الألمنيوم وأصبح استخدام هذه الطريقة أمرا مألوفاً لري كثير من المحاصيل المختلفة المزروعة بجميع أنواع الأراضي وعلى طبوغرافية متباينة , ويضاف الماء في طريقة الري فوق سطح الأرض كرذاذ يشبه لحد ما سقوط الأمطار ويؤدي خروج الماء المضغوط من فوهة المرشات الضيقة إلى تكوين هذا الرذاذ وغالباً ما يضخ الماء وذلك للحصول على الضغط اللازم ويمكن بإتباع نظام الري بالرش التحكم في توزيع مياه الري دون الحاجة إلى خبرة كبيرة للقائمين بالري في مجال تشغيل الآلات وصيانتها دون النظر إلى سير المياه على سطح الأرض أو توزيع الرطوبة في قطاع التربة . ويمتاز تجانس توزيع الرطوبة عند الري بالرش بعدم اعتماده لحد كبير على خواص الأرض أو الطبوغرافيا على الماء المضاف  ، والرى بالرش هو أحد أنظمة الرى الحديثة والتى تستخدم لرى  المناطق الصحراوية ذات الاراضى الرملية والتى لا تستطيع الاحتفاظ بالماء لمدة طويلة ,حيث إن تطبيق نظام الرى بالغمر يسبب فقد الكثير منها مما ينتج عنه إهدار مياه الرى , وهي ايضا مناسبة فى ري الاراضى التى تروى بالرفع من الآبار الارتوازية ، وفى هذه الطريقة يلزم دفع المياه من مصادرها المختلفة باستخدام مضخات مناسبة القوة فى شبكة انابيب من الحديد المغلون أو البلاستيك (P.V.C) تتناقص أقطار هذه الانابيب تدريجيا كلما تباعدت عن مصادر المياه تقسم هذه الانابيب الى خطوط رئيسية وأخرى فرعية ويثبت على الانابيب العرضية (الفرعية) مرشات  متوالية على أبعاد ثابتة تختلف حسب نظام تصميم الشبكة , وحسب نظام شبكات الرى بالرش وتنتهي كل رايزر بفونيه رش (نوزل) يختلف تصرفها / ساعة حسب الشركة المصنعة والمسافة بين الرشات , ونوع نظام الرش المستخدم.
مميزات الري بالرش :
1- إمكانية تقليل فقد المياه بالجريان السطحي إلى أقل حد ممكن.
2- يمكن استخدام مصدر مياه ذو تصريف مستمرة وصغيرة بكفاءة عالية.
3- يمكن استخدام الاسمدة والمبيدات بالرش عن طريق مزجها بالمياه.
4- يمكن إضافة المياه بكميات بسيطة وعلى فترات متقاربة بكفاءة عالية.
5- يمكن ري الأرضي غير المستوية السطح وذات طبوغرافية صعبة.
6- سهولة استخدام المكننة الزراعية بكفاءة عالية مما يوفر في الأيدي العاملة.
7- يمكن تقليل استخدام الأيدي العاملة إلى أقل حد ممكن وأيضاً استخدام أيدي عاملة غير مدربة جيداً وذلك في نظام الري بالرش الثابت.
8- يمكن استعمالها في الأراضي المتوسطة والعالية النفاذية حيث تزيد معدلات التسرب ويصعب إتباع طرق الري السطحي التحكم في توزيع مياه الري مما يتسبب عنه فقد نسبة كبيرة من مياه الري بالتسرب العميق بعيداً عن متناول المجموع الجذري.
9- يمكن التحكم في توزيع ماء الري توزيعاً متجانساً في قطاع التربة دون التأثر بخواص التربة أو طبوغرافيتها كما يمكن التحكم في كمية المياه المضافة إلى التربة.
10- لا يتسبب منها فقد للعناصر الغذائية في قطاع التربة نتيجة للتسرب العميق الذي يصاحب طرق الري السطحي أو نتيجة للجريان السطحي عند الري السطحي على الميول الشديدة وهذا في حالة التصميم والتنفيذ الجيد للنظام.
11- يعمل الري كملطف لحرارة الجو المرتفعة فتحمي بذلك النباتات التي تتساقط أزهارها أو ثمارها نتيجة لارتفاع درجة الحرارة كما في الحمضيات والعنب.
12- تحت الظروف الباردة حيث تتأثر النباتات بالصقيع فإن الري بالرش يحد من خطورة هذا الأثر.
   عيوب نظام الرى بالرش :
1- ارتفاع تكاليف إقامة الشبكة .
2- يحتاج الى عمالة ذات خبرة خاصة فى أعمال النصب والصيانة.
3- انخفاض تجانس توزيع المياه بالمقارنة بنظام الري بالغمر وخصوصاً فى حالة اشتداد سرعة الرياح.
الحالات المتعذر فيها استعمال الري بالرش:
1- وجود رياح قوية سرعتها أكبر من 15-20 كم /سا تعرقل التوزيع المنتظم للمياه على الأرض .
2- رياح جافة مع إشعاعات شمسية مركزة تزيد من تبخر المياه.
3- المياه المستعملة في الري ذات ملوحة عالية تسبب حروقاً لأوراق النبات.
4- إذا احتوت الدورة الزراعية مزروعات ذات ثمار وأوراق تتضرر بالمياه المتناثرة بالرش.










وتم تعميم هذه المنظومة في بقية حدائق الجامعة بأستثناء بعض المناطق التي جاري بها العمل الان وكما موضح في الصوره ادناه.





السيد رئيس جامعة بغداد

اشترك معنا

عنوانك الألكتروني

اشترك

شروط الإشتراك