تطوير (جهاز عرض البيانات) كبديل ضوئي في العرض المسرحي

Print Friendly, PDF & Email

الدكتور عماد هادي عباس الكواز/كلية الفنون الجميلة/ – جامعة بغداد

الخلاصة

يرافق استخدام جهاز الإضاءة التقليدي جملة من المخاطر والعيوب التقنية من أهمها قصر عمر الجهاز وكلفته المادية العالية وكبر حجمه واستهلاكه للطاقة الكهربائية وعدم مرونة الاستخدام ومخاطر نشوب الحريق الناتجة عن استخدامه بزوايا محددة زائداً التعقيد والتشعب بالتسليك للكهرباء ومحدوديته التقنية في الأداء بطيف لوني محدد لا يتجاوز سبعة ألوان فيأتي البديل الضوئي لمعالجة تلك المساوئ والعيوب حيث يطرح استخداما آمناً وبطاقة منخفضة وطيف لوني واسع جدا يصل إلى أكثر من 16 مليون درجة لونية بالإضافة إلى الاختزال الكبير في الحجم والوزن والكلفة بما يوفر من مرونة فائقة في التوظيف التقني وتسهيل خطوات التصميم والتنفيذ في الإنتاج المسرحي لذا قام الباحث باختراع البديل الضوئي لجهاز الإضاءة التقليدي بإعادة توظيف مهام (الداته شو) من طبيعة عمله كعارض بيانات إلى منظومة إضاءة بديلة عن أربعين جهاز تقليدي أو أكثر بإعادة تصميم عدسة الجهاز وقدرة المصباح   وزوايا الإسقاط وربطه بالنظام اللوني الــ(RGB) مع تنفيذ برنامج (Power Point) المختزن بالكمبيوتر للخروج بمنظومة البديل الضوئي الشاملة وفرت معالجات متعددة فُرزت عن طريق إجراء أكثر من تجربة عرض مسرحي كما في الصور من (1-6).

 

Comments are disabled.