زيادة أوزان أجنة و أفراخ فروج اللحم الفاقسة باستخدام مستخلصات ستيرويدية نانوية و بوليمرية جديدة محضرة من مركبات طبيعية ذات وفرة محلية

Print Friendly, PDF & Email

أ.م.د. سناء هتور عواد/ قسم الكيمياء ، كلية العلوم للبنات ، جامعة بغداد

الخلاصة

الستيرويدات النباتية (Phytosterls) هي مركبات ايض ثانوي تنتجها النباتات بشكل طبيعي. أجريت هذه الدراسة وذلك لمعرفة تأثير حقن بيض التفقيس لأمهات فروج اللحم بالمستخلص الستيرويدي لنبات البربين البري Bacopa monnieri L. بشكلين الخام والنانوي في النمو الجنيني  وطول وقطر الليف العضلي لعضلة صدر الأجنة بعمر 18 يوم من التطور الجنيني ودراسة صفات الفقس ووزن الأفراخ الفاقسة بعمر يوم واحد. تم تحضير 705 بيضة تتوفر فيها كافة شروط التفقيس، من أمهات فروج اللحم (ROS 308) قسمت إلى خمسة مجاميع بواقع ثلاث مكررات كل مكرر 47 بيضة تضمنت هذه المجاميع 1- مجمــوعة سيطــرة سالبــة T1 (بدون حقن) 2- مجموعة سيطرة موجبة T2 (حقن 0.2 مل من محلول ملحي متعادل N.S 0.9%) 3- مجموعة حقن بالنانوكيتوسان T3 (100µg/0.2 مل N.S) ، 4- مجموعة حقن بالمستخلص الستيرويدي الخام T4 (100µg/0.2 مل N.S) 5- مجموعة حقن بالمستخلص الستيرويدي النانوي المحمل على النانوكيتوسان T5 (100µg/0.2 مل N.S) بعمر صفر يوم في الفسحة الهوائية.

تم استخلاص مركبات ستيرويدية طبيعية من نبات البربين البري وبعد الكشف عنها بتقنية HPLC تم تحويلها إلى الحجم النانوي وتحميلها باستخدام رابط فعال وأمين وهو المالئيك انهايدريد على مركب النانوكيتوسان وهذه الطريقة الأولى التي يتم فيها جعل المركبات الستيرويدية بالحجم النانوي بعد استخلاصها وربطها بمركب نانوي حيوي وأمين بواسطة رابط فعال ودراسة تأثيرها على زيادة أوزان الأفراخ الفاقسة، إذ إن اغلب البحوث أشارت إلى تغليف المواد النانوية الحيوية بالنانوكيتوسان وليس بوجود رابط بينهما. تم إجراء الفحوصات والوصف للمركبات النانوية المحضرة قبل البدء بحقنها في بيض التفقيس .

أظهرت نتائج الحقن وجود ارتفاع عالي المعنوي (P≤0.01) في الوزن النسبي للأجنة في المعاملة T5 مقارنة بمعاملتي السيطرة السالبة والموجبة والمعاملات الأخرى عند عمر 18 يوم من النمو الجنيني، كما سجل الوزن النسبي للقشرة انخفاض معنوي (P≤0.05) في معاملة الحقن T5 مقارنة بالمعاملات T3 و T4 ، أما الوزن النسبي لقطعة الصدر فسجل ارتفاع معنوي (P≤0.05) لصالح أجنة المعاملة T5 مقارنة بمعاملة السيطرة السالبة T1. أظهرت الفحوصات النسيجية المتمثلة بقياس طول وقطر الليف العضلي لعضلة الصدر للأجنة بعمر 18 يوم من النمو الجنيني ارتفاع عالي المعنوية (P≤0.01) في طول الليف العضلي لصالح معاملة الحقن بالمستخلص الستيرويدي النانوي المحمل على النانوكيتوسان (T5) مقارنة بالمعاملات الأخرى تلتها معاملة الحقن T4 التي سجلت ارتفاعا معنويا (P≤0.01) مقارنة بمعاملتي السيطرة، وسجل قطر الليف العضلي أعلى فرق معنوي (P≤0.01) لصالح معاملة الحقن T5 مقارنة بالمعاملات الأخرى. مُعدل وزن الأفراخ الفاقسة بعمر يوم واحد بعد الفقس اظهر ارتفاعا عالي المعنوية (P≤0.01) لصالح معاملة الحقن T5 مقارنة بمعاملتي السيطرة السالبة والموجبة.

Comments are disabled.